تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

 كلمة فريق الابتعاث والتدريب

 الإنسان أولاً وأخيراً

هذا باختصار هو المفهوم الذي اتخذناه أساساً في أسلوب عملنا وكل ما يتعلق بذلك من تفاصيل. ولو عدنا للتعرف بشيء من الإيجاز على رؤية مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الطبية ورسالتها وأهدافها الإستراتيجية، سنجد حقيقة واحدة واضحة مفادها أن هذا الصرح الطبي العملاق وما سيحويه من بنية تحتية مجهزة حسب أعلى المعايير العالمية المتعارف عليها في بناء وتشييد المدن الطبية، فإن هذا الصرح إنما شيد لخدمة مواطني المملكة العربية السعودية بشكل عام وسكان المناطق الشمالية من المملكة على وجه الخصوص.

إننا هنا وبكل وضوح نؤكد على أن سعينا لامتلاك أحدث التقنيات العالمية ليس هدفاً في حد ذاته، بقدر ما هو أداة للوصول إلى هدف آخر أكبر وهو خدمة مملكتنا الحبيبة ومن على أرضها من مواطنين، مقيمين وزوار.

ولعل هذا النوع من الاهتمام يستدعي اهتماماً خاصاً بالعنصر البشري العامل في المدينة الطبية، ويتحقق ذلك من خلال برامج التدريب والتطوير المستمرين بما ينعكس أثره الإيجابي على رفع الكفاءة التشغيلية للمدينة الطبية ويضمن تقديم خدمات عالية الجودة ترضي الله تعالى عنا أولاً وتساهم في تحقيق رضا المستفيدين من خدمات المدينة الطبية.

إننا إذ نتحدث عن برامج التدريب والتطوير، فإننا نشير إلى ما اعتزمت المدينة الطبية تطبيقه من أجل فتح باب التدريب والابتعاث في العديد من التخصصات التي تلبي احتياجات المدينة الطبية في شتى مجالات عملها وخاصة المجالات الطبية.

ولعلنا في هذا المنظومة التي نأمل أن تحقق النجاح بإذن الله لخدمة هذا الوطن المعطاء، لعلنا نعمل بروح الفريق الواحد الذي يتكامل كل أفراده من أجل تحقيق غاية واحدة ينعكس أثرها الطيب على الجميع. وبالعودة إلى ما أعلناه حول رؤيتنا في العمل، فإننا في فريق التدريب والابتعاث نعمل بكل طاقاتنا للارتقاء بالعنصر البشري للمدينة الطبية وهو الارتقاء الذي ينعكس بشكل مباشر على تقديم خدمات طبية بجودة عالية للمستفيد من المدينة الطبية وما تقدمه من خدمات وهنا نؤكد بكل وضوح على أننا بالفعل نهتم بالإنسان أولاً وأخيراً.

فريق الابتعاث والتدريب

ميثاق الاستخدام  |  جميع الحقوق محفوظة لمدينة الامير محمد الطبية